يوم الجمعة 25 نوفمبر 2011

118

اليوم السابع


تابع اليوم السادس 

في صباح يوم الجمعة، “توافد العشرات من المتظاهرين على ميدان التحرير ، للمشاركة في مليونية “الفرصة الأخيرة” التي دعت لها قوى وتيارات سياسية للمطالبة بتنفيذ مطالب الثورة. ويطالب المشاركون في المليونية بتشكيل مجلس رئاسي مدني، وحكومة إنقاذ وطني، ولجنة تحقيق قضائية مستقلة برئاسة المستشار زكريا عبد العزيز للتحقيق في مقتل المتظاهرين بميدان التحرير، ووقف المحاكمات العسكرية للمدنيين على الفور، وإلغاء جميع الأحكام العسكرية السابقة وإعادة المحاكمات أمام المحاكم المدنية.”

ومر اليوم بسلاسة ولكن”أعلنت عددًا من القوي الثورية بالتحرير اعتصامها المفتوح أمام مجلس الوزراء لمنع دخول الدكتور كمال الجنزوري المكلف برئاسته. وقال عصام الشريف، منسق الجبهة الحرة للتغيير السلمي، في مداخلة هاتفيه مع قناة الجزيرة، أن مطالب الثوار تتمثل في تسليم السلطة لحكومة إنقاذ وطني برئاسة الدكتور محمد البرادعي وذلك بكافة الصلاحيات، وعودة الجيش لثكناته. وأضاف ‘نطالب بتعيين الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، نائبًا للشئون السياسية، والمستشار أشرف البارودي، نائبًا للشئون الأمنية، والدكتور أحمد النجار، نائبًا للشئون الاقتصادية.’ وكان المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، قد كلف الجنزوري بتشكيل حكومة الإنقاذ الوطني، خلفًا للدكتور عصام شرف.” . وكان هذا القرار واعتصام الثوار رفضا له بداية لمذبحة أخرى معروفة إعلاميا باسم أحداث مجلس الوزراء.

تابع اليوم السادس 

SHARE
Previous articleيوم الخميس 24 نوفمبر 2011

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY